اليوم هو الاثنين نوفمبر 24, 2014 11:12 pm
حجم الخط

اللادينيّة

تغذية نسخة للطباعة

مـاهــــــية الــــــــروح

غرفة لنقاش الفكر اللاديني: الالحاد، اللاأدرية، اللادينية، وجود الله، العقلانية، الأخلاق، العلمانية، معنى الحياة ..

مـاهــــــية الــــــــروح

رقم المشاركة:#1  مشاركةبواسطة إنسي و لست جني » الأحد فبراير 26, 2006 9:07 pm

إن مفهوم الروح كما هو متعارف عليه عند المؤمنين في وقتنا الحاضر و عند أغلب الثقافات المؤمنة هي (أو هو) الكائن "الشبحي" المحرك للجسم الفيزيائي. بمعنى، أن الجسم لا يعمل بدون الروح و بخروج الروح يتوقف الجسم و أعضائه عن العمل.

قبل أن أتناول تاريخ تطور مفهوم الروح من الإنسان الأول إلى الإنسان الحالي، أود أن أطرح بعض التساؤلات لمفهوم "الروح".

توفي زيــــد في حادث سير، علما بأن زيــــد قبل وفاته صحيح البدن. نقل قلب زيــــد إلى عمر الذي يعاني فشل في قلبه. دفن زيـــــد و في نفس الوقت خرج عمـــــر من غرفة العمليات بقلب زيــــــد الذي دفن قبل دقائق، حيث تكللت العملية بالنجاح.

بوفاة زيـــــد يعني خروج "روح" زيـــــد التي كانت تعمل على تشغيل أعضاءه. و لكن قلب زيـــــد يعمل في بدن عمـــــــر!

هل هذا يعني أن روح زيــــــد أودعت في بدن عمــــر بالإضافة إلى روح عمـــــر لكي تعمل على تشغيل القلب؟

أم

هل تولت روح عمـــــر تشغيل قلب زيد المزروع في جوفه؟

و ماذا لو أن كـُــلية خالد و كبد وليد المتوفيان زرعوا كذلك في بدن عمــــــر؟ فهل أرواح هؤلاء لازالت ترافق عمــــــر؟

أعزائي، فشلت الآلهة بتفسير الروح و اعتذرت باستحياء. ليقدم كل منا ما قرأه عن مفهوم الروح، و ليكن الطرح علمي و ليس من الكتب المقدسة.

يتبـــــع ...
الإنسان ... هذا هو الإله الحق
صورة العضو الشخصية
إنسي و لست جني
مشترك ذهبي
 
مشاركات: 204
اشترك في: الأحد نوفمبر 28, 2004 7:54 am
مكان: الكويت
الجنس: غير محدد

رقم المشاركة:#2  مشاركةبواسطة رسول العقل » الأحد فبراير 26, 2006 9:55 pm

تعبير الروح استعمله الانسان لكى يضع تفسيراً للقوة المحركة لجسم الانسان من قلب وعضلات وووووإلخ
وعند موت الانسان فان هذه القوة المحركة " الروح " تنفصل عن الجسد وبالتالى فإن الجسد يصاب بالشلل ويبدأ بالتحلل

غيرأن علم وظائف الأعضاء (Physiology ) كشف النقاب عن هذه الألية المحركة

وهنا سوف استعمل ألية عمل عضلة القلب كمثال لتوضيح الفكرة

فالقلب يحتوي على عقدة صغيرة في جدار الأذينة هي العقدة الجيبية (1)، وهى نقطة الانطلاق التي تخرج منها التنبيهات الكهربائية بمعدل 80 مرة في الدقيقة، ولكن قد يتغير عددها حسب حالات كثيرة، ثم ينتقل التنبيه ضمن الحزمة الأذينة البطينية، ثم إلى محطة أخرى هي العقدة الأذينية البطينية(2)، ثم إلى حزمة هيس فالغصنين(3)، ثم أغصان بوركنج(4)، فينقبض القلب الممتلئ بالدم إلى أماكنه المخصصة لها، ليعود بالأوردة إلى القلب من جديد. وهكذا في دوران مستمر

صورة

لكن كيف ينشئ هذا التيار الكهربائى ؟؟

صورة

لا أٌريد أن أدخل فى تفاصيل معقدة ولكن حركة ذرات الصوديوم والكالسيوم دخولا وخروجاً هى المسؤلة عن بدء التيار الكهربائي داخل العقدة الجيبية وثم ينتقل هذا التيار الكهربائى عبر " أسلاك كهربائية حتى تصل إلى العضلة ، والتى بدورها تحتوي على ألياف عضلية دقيقة تشتغل عندما يصلها هذا التيار الكهربائى



صورة

ويمكن تعميم مبدأ التيار الكهربائى كعامل محرك على جميع الألياف العصبية والعضلات

والطريف هنا أن جسم الانسان يمكن تشبيهه بالالة التى تحتاج الى تيار كهربائى لتشغيله
صورة العضو الشخصية
رسول العقل
مشترك بلاتيني
 
مشاركات: 295
اشترك في: الاثنين ديسمبر 12, 2005 11:49 pm
مكان: مجرة السلام
الجنس: غير محدد

رقم المشاركة:#3  مشاركةبواسطة Israfil » الاثنين فبراير 27, 2006 11:06 pm

لا وجود لشيئ اسمه الروح علميا.وهي كما قال اسبنيزوالروح قوانين المادة الداخلية تعمل









والسلام على الجميع :fs:
ليس المهم ان تكون ملحد او ان تكون مؤمن المهم هو ان تشك .......
صورة العضو الشخصية
Israfil
مشترك ذهبي
 
مشاركات: 120
اشترك في: الأربعاء أكتوبر 26, 2005 10:54 pm
مكان: Maroc
الجنس: غير محدد

رقم المشاركة:#4  مشاركةبواسطة Albert's dream » الثلاثاء فبراير 28, 2006 12:03 am

سؤال صريح أرجو الإجابة بطريقة واضحة ومبسطة دون تعقيدات، حيث تعبت من كثرة سؤالي لهذا السؤال ولم أجد إجابة مقنعة.

إذا كان الإنسان مجرّد كتلة من اللحم بدون روح، يؤدي وظائف فسيولجية رسمتها له الطبيعة، فكيف تفسّر هذه الظاهرة:

1 - إنسان يقرّر أن يضرب عن الطعام، ولا يأكل شئ إحتجاجاً على قضية ماء، ويبدأ بدنه في فقدان وزن، وطاقة مع مرور الوقت .الآن تخيل أن هذا الإنسان في مراحل متقدمة من الجوع والعطش، وبدأت المعدة ترسل إشاراتها إلى الدماغ، وبدأ الدماغ يستحث البدن للشعور بالجوع والعطش كي يبحث عن طعام، ويأتي السجّان ويضع طبق من الطعام الشهي لكسر الإضراب. السؤال الذي يحيّرني هو، هناك جسد جائع، وجميع الأعضاء الفسيولوجية تطلب الطاقة، والدماغ يؤثر على الجسد بالضغط على مراكز الإحساس بالجوع لطلب الطعام، وهناك على بعد نصف متر طبق من الطعام الشهي، ومع ذلك لا يتقدم الجسد لأكل هذا الطعام، فمن الذي منع هذا الجسد من الأكل.

إن لم تكن الروح فمن إذن؟؟.....هل هي الإرادة، أو القرار، وأين تقع هذه الإرادة أو القرار في الجسم، وكيف تعمل بالتناقض مع رغبات الدماغ؟ حيث أن الدماغ يرغب بالطعام بدليل الإحساس بالجوع، ولكن الإرادة تمنع هذا الجسم من الحصول على الطعام حتى لو هلك الجسم، فماهي الإرادة إذن؟ هل هي ما يسمّى بالروح؟؟؟

صدقوني أني أبحث عن إجابة شافية علمية منطقية عن هذا السؤال.

تقبلوا تحياتي
صورة العضو الشخصية
Albert's dream
مشترك برونزي
 
مشاركات: 20
اشترك في: الخميس يناير 26, 2006 11:16 am
مكان: around
الجنس: غير محدد

رقم المشاركة:#5  مشاركةبواسطة dody1977 » الثلاثاء فبراير 28, 2006 2:10 am

لا يوجد أي دليل علمي علي وجود الروح
اعتقد أن منشأ هذا الاعتقاد كان متزامنا أو مرتبطا ارتباطا ما بنشأة الاديان
فالانسان القديم عندما واجهت عقله أسئلة صعبة لم يكن باستطاعته الاجابة عليها
كان يحاول ايجاد أي اجابة تسكت عقله و تمثلت هذه الاجابات في الاشياء ال (super naturals)
مثال بسيط علي هذا هو أن الانسان القديم اعتاد أن يعتقد ان الله يرسل الشمس كل يوم لتشرق علي البشر

وغيرها من المعتقدات البالية التي توارثناها... مثل الارواح و الملائكة ووجود الله والجنة والنار
لاأحد ينكر أن هناك تساؤلات كثيرة لا يملك العلم الاجابة الشافية عليها حتي الان.
ولكن ليس معني هذا أن نستسلم بأن هناك أرواح غير مرئية أو اشياء خارج نطاق الطبيعة البشرية
نحن بذلك نهرب من اجابة سؤال بسيط ونخلق العشرات من الاسئلة الأصعب... فما هي الروح؟
:applaudit: هيا بنا نلعب :applaudit:
صورة العضو الشخصية
dody1977
مشترك برونزي
 
مشاركات: 33
اشترك في: الأحد يناير 22, 2006 1:01 am
مكان: الدور الخامس
الجنس: غير محدد

رقم المشاركة:#6  مشاركةبواسطة الأمين » الثلاثاء فبراير 28, 2006 2:28 am

الزميل انسي

بعد الوفاه تغادر الروح الجسد تماما ولكل انسان روح واحده لا

تنتقل لغيره !!!

فلاعلاقه لعمليات زرع القلب بذلك !!!!

واشكر الزميل drabadmohamad على توضيحه لفسيولوجيه

القلب ولكن ليس لموضوع الروح اي علاقه بذلك !!!



ولقد شاء الله ان يجعل ماهيه الروح كيفيه ادراكها غيبا في هذه الحياه الدنيا !!!


وهناك مثل كنت استخدمه دائما لاثبات وجود الروح :

فعندما تنظر الى صوره ما ..ينتقل ضوء هذه الصوره الى

شبكيه العين ثم يتحول الى سيالات عصبيه تصل الى مؤخره الدماغ والذي يقوم بدوره بتحليل ذلك فندركه نحن !!!

والسؤال هو : ماذا تعني : فندركه نحن ؟؟؟


الجواب : الدماغ يتكون من مجموعه الاعصاب !! ولكن

مما تتكون الاعصاب :

صورة

تتكون من جسم الخليه ومن المحور !!

ووحده البناء الرئيسيه هي : الخلايا ...

الخلايا تتكون : من ماء , بروتينان , غشاء ممبارني , كربوهيدرات , جسيمات الخليه ..الخ


والسؤال الكبير هو :

هل تستطيع هذه الخلايا ان تشعر وتتألم وتجوع وتحزن !؟؟

الجواب : المنطق يقول لا !!


اذا الخلاصه : ان الدماغ والجهاز العصبي كله هو عباره عن محطه من المحطات في رحله الادراك

والتي تنتهي ب استيعابنا نحن ( روحنا) بالاشياء من حولنا !!


وعند وفاه انسان ..تخرج روحه هذه من جسده تماما فلا يكون لها

علاقه به وتدخل في علم الغيب الذي لا نعلمه ولا نحيط به !!


وانها الفطره التي وضعها الله للانسان فيعلم ان له روحا :

كثير ما نسمع من يقول : نفسي غير راضيه عن هذا

او اشعر بشيء غريب في نفسي !!!



وخلاصه قال تعالى : ( يسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي وما أوتيتم من العلم الا قليلا)


والسلام :rose:
وما توفيقي الا بالله
صورة العضو الشخصية
الأمين
مشترك بلاتيني
 
مشاركات: 523
اشترك في: السبت يناير 07, 2006 7:07 am
مكان: london
الجنس: غير محدد

رقم المشاركة:#7  مشاركةبواسطة الأمين » الثلاثاء فبراير 28, 2006 2:50 am

الخلاصه :

الجهاز العصبي بما فيه الدماغ يتكون من اعصاب ..هذه الاعصاب

تتكون بدورها من خلايا ..وكما نعلم هذه الخلايا باعتبارها ماديه

بحته لا تستطيع الادراك ولا الشعور بالجوع والالم والخوف !!

اذا فالذي يحث هو ان الجهاز العصبي يحول المؤثرات من

حولنا الى سيالاتت عصبيه كهربيه .. تفسر في الدماغ ..وندركها

نحن او ( الروح)

اذا الجهاز العصبي بما فيه الدماغ هو ليس نهايه رحله الادراك !!

وانما المحطه القبل اخيره .. والتي تأتي الروح بعدها !!!!
صورة العضو الشخصية
الأمين
مشترك بلاتيني
 
مشاركات: 523
اشترك في: السبت يناير 07, 2006 7:07 am
مكان: london
الجنس: غير محدد

رقم المشاركة:#8  مشاركةبواسطة dody1977 » الثلاثاء فبراير 28, 2006 2:57 am

هل يوجد روح عند الحيوانات ؟

أم هو من شأن الانسان فقط ؟
صورة العضو الشخصية
dody1977
مشترك برونزي
 
مشاركات: 33
اشترك في: الأحد يناير 22, 2006 1:01 am
مكان: الدور الخامس
الجنس: غير محدد

ليس كل ما لاندركه ننكره

رقم المشاركة:#9  مشاركةبواسطة saeed » الثلاثاء فبراير 28, 2006 3:31 am

ففي هذا الوجود أسرار كثيرة جدا مازال الإنسان لم يكتشفها ونكران ما لم نعرفه ضمن ما وصل إاليه العلم الآن لا يدل على عدم وجوده.
تعليقا على ما قال العضو الذهبي عن عملية نقل قلب زيد لآخر هو أستدلال ليس بصحيح حيث أن الرروح لاتنتقل لآخر بنقل قلبه أو أي عضو آخر فالروح ليست من المادة ولاتحل فيها أو تكون خارجها ولكن لها تعلق خاص لم يثبت لأهل العلم بعد،ولكنه ثبت لبعض الناس من مختلف البشر بمختلف معتقداتهم من ديننية أو غير ذلك ممن حصلوا على درجات من التجرد.
والتقدم التكنولوجي قد أعطى مثالا رائعا حول ما لم يمكن العقل ليصدق به في العهود الماضية لو قيل لهم آنذاك ما كان يمكن أن يكون الآن.
صورة العضو الشخصية
saeed
 

رقم المشاركة:#10  مشاركةبواسطة الأمين » الثلاثاء فبراير 28, 2006 3:36 am

الانسان كرمه الله تعالى عن باقي الوجود ان الروح فيه مصدرها

الله تعالى وقد تميز الانسان بذلك

قال تعالى عند خلق ادم ( فاذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين)

اما روح الحيوان فمصدرها وطبيعتها اخرى يعلم بها الله تعالى وحده


والسلام على من اتبع الهدى !!
صورة العضو الشخصية
الأمين
مشترك بلاتيني
 
مشاركات: 523
اشترك في: السبت يناير 07, 2006 7:07 am
مكان: london
الجنس: غير محدد

رقم المشاركة:#11  مشاركةبواسطة القبطـان » الثلاثاء فبراير 28, 2006 11:31 am

Albert's dream كتب:
سؤال صريح أرجو الإجابة بطريقة واضحة ومبسطة دون تعقيدات، حيث تعبت من كثرة سؤالي لهذا السؤال ولم أجد إجابة مقنعة.

أهلا بك ألبرت وسأحاول إجابتك بطريقة بسيطة..

إذا كان الإنسان مجرّد كتلة من اللحم بدون روح، يؤدي وظائف فسيولجية رسمتها له الطبيعة، فكيف تفسّر هذه الظاهرة:
(..)
السؤال الذي يحيّرني هو، هناك جسد جائع، وجميع الأعضاء الفسيولوجية تطلب الطاقة، والدماغ يؤثر على الجسد بالضغط على مراكز الإحساس بالجوع لطلب الطعام، وهناك على بعد نصف متر طبق من الطعام الشهي، ومع ذلك لا يتقدم الجسد لأكل هذا الطعام، فمن الذي منع هذا الجسد من الأكل.

أعتقد أنك وصفت نصف القصة بشكل جيد.. أي الجزء الذي لونته بالأخضر..
بينما النصف الملون بالأحمر، فأنت تسأل "من" وكأن هناك شخص ضمن الشخص.
ولم تسأل ماذا، ولم تقترح أن يكون الدماغ هو الذي يقوم بذلك.

الجواب السهل هو أن الإنسان لديه حاجيات متعددة، يحاول إشباعها قدر الإمكان وبالشكل الأمثل.
وكذلك هناك مخاطر كثيرة يحاول تجنبها.
وهناك ذاكرة قد تطول لعقود طويلة تخزن التجارب السابقة في اشباع الحاجيات وتجنب المخاطر.
والسلوك، الذي تصفه في مثالك، إنما هو نتيجة الجمع والطرح لكل هذه المؤثرات.

للتبسيط أكثر، يمكننا تكرار التجربة مع حيوان. كلب مثلا.
نضعه في قفص، ونضع صفيحة ساخنة بينه وبين الطعام.
والآن يمكنك أن تلاحظ التردد بين الرغبة في الطعام، والخوف من الصفيحة الحارقة.
وحسب درجة الألم أو الجوع ستراه يتقدم، أو يتجمد في مكانه، أو يتغلب على خوفه..الخ

وكذلك في مثالك عن السجين، بعض السجناء سيموت جوعا. البعض الآخر سيأكل.
والبعض سيتردد بين مد اليد إلى الطعام ومن ثم سحبها عند تذكر الرغبة في الإضراب عن الطعام والتضامن مع المساجين الآخرين، أو أهمية القضية التي يناضل من أجلها، أو حتى رجولته وضرورة تثبيت موقف، ثم يمد يده ويسحبها...

يمكن الذهاب بالتجربة إلى حد أبعد وتعليم الكلب بوجود الصفيحة الحارقة على طريقة بافلوف.
ثم نضعه في قفص بدون صفيحة ساخنة. الآن لا يوجد "موضوعيا" ما يمنع الكلب من الوصول إلى الطعام.
ومع ذلك فقد يبقى مكانه ويموت جوعا، بسبب التعلم الشرطي و"الذاكرة"..

إذا يكفي لتفسير مثالك وجود دافعين متعارضين في هذه الحالة.
الدافع الأول هو "الدماغ الذي يريد الطعام"..
والدافع الثاني هو "الدماغ الذي يريد تثبيت موقف"..

إن لم تكن الروح فمن إذن؟؟.....هل هي الإرادة، أو القرار، وأين تقع هذه الإرادة أو القرار في الجسم، وكيف تعمل بالتناقض مع رغبات الدماغ؟ حيث أن الدماغ يرغب بالطعام بدليل الإحساس بالجوع، ولكن الإرادة تمنع هذا الجسم من الحصول على الطعام حتى لو هلك الجسم، فماهي الإرادة إذن؟ هل هي ما يسمّى بالروح؟؟؟

الإرادة هي جزء من هذا الدماغ وليست خارجه.

وهي لم تأت من العدم، وإنما تراها تتأثر بالتجارب السابقة.
ولدى الإنسان هناك اعتبارات كثيرة تتعقد، والذاكرة قد تكون عميقة (مثلا وعد قديم)، بحيث تبدو هذه الإرادة للشخص نفسه، وكأنها شيء مستقل قائم بذاته.

ولكن إن أردت التأكد من أن هذه الإرادة هي جزء من الدماغ..
فيمكن غسل دماغ السجين بالتعذيب الجسدي أو النفسي، أو حتى إعطاب الدماغ بالعقاقير أو الصدمات الكهربائية.
وسترى أن الإرادة تختفي مع الدماغ المعطوب.. رغم أن الجسد بقي على قيد الحياة، وفيه "الروح" حسب المفهوم الشعبي.
ولكنها في هذه الحالة "روح بلا إرادة".

مع أطيب التحيات
كل مشكلة معقدة لها حل بسيط وواضح..
..وهذا الحل خاطئ
صورة العضو الشخصية
القبطـان
مشترك ألماسي
 
مشاركات: 1418
اشترك في: الجمعة مايو 09, 2003 3:57 pm
الجنس: غير محدد

رقم المشاركة:#12  مشاركةبواسطة إنسي و لست جني » الثلاثاء فبراير 28, 2006 11:51 am

بداية، أود أن أشكر الإخوة
رسول العقل، abdelkabir rostomani، Albert's dream، dody1977، الأمين، saeed
على المشاركة و الإثراء.

ما علاقة عملية انقباض عضلة القلب (أو أي عضلة، كما ذكر الزميل رسول العقل) أو تقدير جمال الصور أو السماع إلى الموسيقي بإثبات وجود الروح! و لماذا لا يكون هذا البرهان في إثبات وجود آلهة الحب و الجمال الإغريقية و البابلية؟! إن الحجج الماثلة يمكن تطبيقها على وجود تلك الآلهة التي تحث على الحب و تقدير الجمال!

إن تقدير الجمال و حب الموسيقى ناتج عن خبرات متراكمة تختلف من شخص إلى آخر في المكان و الزمان. أنت ترى هذه الصورة جميلة و الآخر يرها قبيحة، و لكن ما علاقة الروح؟!

أما في حالة الإضراب عن الطعام (أو الانتحار بشكل عام) في الكائنات البشرية، هذه ترجع إلى حالة الوعي و الإدراك و التي تميزهم عن بقية الأحياء. إن الحيوانات تحكمهم غرائزهم المتمثلة بالأنزيمات التي تفرزها الغدد المختلفة، و عليها يقوم المخ باصدار الأوامر و هدفها الغذاء و التناسل لحفظ النسل. أما الإنسان و الذي يتميز بامتلاكه قشرة مخ و التي تخزن فيها خبراته و المتمثلة في الحب و الكراهية و تقدير الفن و الذات و هكذا. تلك القشرة لها القدرة في تحجيم أثر الأنزيمات في ممارسة الغرائز من مأكل و مشرب و ممارسة الجنس و هكذا.

كل التقدير،،،
صورة العضو الشخصية
إنسي و لست جني
مشترك ذهبي
 
مشاركات: 204
اشترك في: الأحد نوفمبر 28, 2004 7:54 am
مكان: الكويت
الجنس: غير محدد

رقم المشاركة:#13  مشاركةبواسطة In the boundaries » الثلاثاء فبراير 28, 2006 11:54 am

هناك محاولات متعددة من قبل الباحثين في مجال AI والأحدث Cognitive Science لفهم الأسباب التي تجعل السلوك البشري على الصورة الحالية وأحد أكثر النظريات قبولا وإن كان التأكيد التجريبي لها تأخر حتى سنوات قليلة مضت هو نظرية يمكن أن نطلق عليها Society of Mind أو المجتمع العقلي (وهو اسم كتاب شهير جدا لMinsky) ورغم عدة اختلافات بين الأنواع المختلفة لهذه النظرية توجد عدة اتفاقات:
1. لا يوجد عقل مركزي معالج بل سلوكيات متعددة سابقة البرمجة ومكتسبة ولكن يمكن أن توجد عدة مراكز متحكمة في السلوك
2. جزء كبير مما نعتبره تفكيرا يتم في نظام ال SensoriMotor في المخ وبالتالي هو مرتبط تماما بالوجود في البيئة المعروفة لنا
3. أغلب العمليات العقلية لنا هي عمليات لاواعية

وبالتالي فالسلوك البشري (طبقا لهذه النظريات) هو ناتج التفاعل بين عدد كبير من السلوكيات التي قد تتعارض وأظن أن عرض المحترم القبطان أوضح هذه الفكرة تماما

إذن لا توجد ضرورة من حيث المبدأ لافتراض وجود الروح ولكن هذا لا ينفي وجود هذه الأنا واقعيا فقط أننا يمكن أن ننتج نموذجا لا يحتوي الروح لتفسير السلوك البشري

أحد الحقائق التي تدعم هذه الفكرة هي التشابه السلوكي القوي بين مختلف الحيوانات وهو ما لاحظه علماء ال Ecology

نجاح Behavioral Robotics في تحقيق نتائج في 5 سنوات تفوق ما حققه GOFAI في 50 سنة عند نهاية القرن السابق تدعم فكرة أن الذكاء ربما كان إسقاطا خارجيا على تفاعل عدد كبير من السلوكيات المبرمجة تطوريا

والسلام لنا جميعا
طرح السؤال ... هو نصف الإجابة
AOB@FYKR.net
صورة العضو الشخصية
In the boundaries
مشترك ذهبي
 
مشاركات: 123
اشترك في: الثلاثاء أغسطس 26, 2003 3:53 am
الجنس: غير محدد

رقم المشاركة:#14  مشاركةبواسطة إنسي و لست جني » الثلاثاء فبراير 28, 2006 12:05 pm

تنويه:

عفوا، سقط اسم "القبطان" من الزملاء الذين و جهت لهم الشكر في المشاركة و الإثراء. أشكر زميلنا القدير القبطان على المشاركة.

كل التقدير،،،
صورة العضو الشخصية
إنسي و لست جني
مشترك ذهبي
 
مشاركات: 204
اشترك في: الأحد نوفمبر 28, 2004 7:54 am
مكان: الكويت
الجنس: غير محدد

رقم المشاركة:#15  مشاركةبواسطة الأمين » الثلاثاء فبراير 28, 2006 3:36 pm

الزميل قبطان

ا
لإرادة هي جزء من هذا الدماغ وليست خارجه.

وهي لم تأت من العدم، وإنما تراها تتأثر بالتجارب السابقة.
ولدى الإنسان هناك اعتبارات كثيرة تتعقد، والذاكرة قد تكون عميقة (مثلا وعد قديم)، بحيث تبدو هذه الإرادة للشخص نفسه، وكأنها شيء مستقل قائم بذاته.

ولكن إن أردت التأكد من أن هذه الإرادة هي جزء من الدماغ..
فيمكن غسل دماغ السجين بالتعذيب الجسدي أو النفسي، أو حتى إعطاب الدماغ بالعقاقير أو الصدمات الكهربائية.
وسترى أن الإرادة تختفي مع الدماغ المعطوب.. رغم أن الجسد بقي على قيد الحياة، وفيه "الروح" حسب المفهوم الشعبي.
ولكنها في هذه الحالة "روح بلا إرادة"
.


- لا شك ان الدماغ يلغب دور كبير في عمليه الادراك وعمليه

الاراده ..فأي عطب في مركز من مراكو الدماغ يؤثر على هذه

العمليات تماما ... ولكن !!

طرحت سؤالا بديها في مداخلتي وللاسف تجاهلته

من الذي يدرك ؟ من الذي يجوع ؟ من الذي يتألم ..الخ

ان الدماغ جعله الله في هذه الحياه الدنيا اهم مرحله في رحله

الادراك ..لكنه ليس الاخير !!

تخيل بعد وصول السيالات العصبيه الى الدماغ وقيامه بتحليلها

من يدركها في النهايه !! اتستطيع هذه الخلايا العصبيه ان تشعر

او تتألم او تجوع وهي ماديه بحته !!

والجواب المنطقي لا والف لا ...

ولكن المخ والخلايا العصبيه فيه ما هي الا " اداه " او " Tool"

في رحله الادراك يقوم بتحويل المؤثرات وتفسيرها بل وتخزين

بعضها الى بيانات في الذاكره طويله او قصيره المدى

وقد شاء الله ان يجعل الروح تعتمد في ادراكها على هذا الدماغ

في تفاعلها مع الطبيعه وان عطب المخ ..تأثرت عمليات الادراك

وعمليات اخرى !!! وهذا سنن وقوانين ثابته تخص الحياه الدنيا

اما بعد الوفاه فهناك قونين اخرى لا ندركها ولا نعلمها !!
صورة العضو الشخصية
الأمين
مشترك بلاتيني
 
مشاركات: 523
اشترك في: السبت يناير 07, 2006 7:07 am
مكان: london
الجنس: غير محدد

التالي

العودة إلى اللادينيّة

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 8 زائر/زوار

Site Login