اليوم هو الاثنين ديسمبر 22, 2014 8:22 am
حجم الخط

الأديان

تغذية نسخة للطباعة

وعلم آدم الأسماء كلها

غرفة لنقاش الفكر الديني: عقائد، تاريخ، أدبيات ومناهج. لا يسمح بالحوار الديني-الديني للمقارنة وللتفضيل بين دين ودين من منطلق إيماني.

وعلم آدم الأسماء كلها

رقم المشاركة:#1  مشاركةبواسطة justhuman » الجمعة نوفمبر 04, 2011 10:38 am

" وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلائِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ * قَالُواْ سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ * قَالَ يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَائِهِمْ فَلَمَّا أَنبَأَهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ "

يذكر رب القرآن فى الآيات السابقة أنه علم أدم الأسماء كلها ثم طلب من الملائكة أن تخبره بأسمائهم مشيرا إلى أصحاب تلك الأسماء بكلمة (هؤلاء ). هل يوجد
مسلم واحد على مر التاريخ الإسلامى يعرف من المقصود ب ( هؤلاء ) . وهل كان ( هؤلاء ) حاضرين فى هذا
الإجتماع للملأ الأعلى لكى يشار إليهم بتلك الإشارة ؟
الا يعلم رب القرآن أن المنطق الطبيعى للعقل الإنسانى أن يسأل : من هو المقصود بكلمة ( هؤلاء
فما هى الحكمة من بناء حكاية قرآنية على مجهول ؟ ولماذا لا نرى حديثا نبويا واحدا يحكى قصة الخلق بما فيها توضيح
للمقصود بكلمة ( هؤلاء ) ؟ وهل يمكن أن نصدق ان المتأخرين فقط من المسلمين هم من تساءلوا عن كلمة ( هؤلاء )
ولم يتساءل عنها أحد من صحابة النبى ؟
============
============
رب القرآن يقول " أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ".
فماذا يعنى القرآن بقوله ( إن كنتم صادقين ) ؟ وهل تكذب الملائكة ؟
ثم أنهم لم يقولوا لربهم إلا هذا القول " أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَك "
وهذا قول حق .فلماذا إذا يقول لهم ( إن كنتم صادقين ) ؟
أم أنها مجرد تكملة معتادة للآيات بما يتفق مع سجعها حتى ولو جاء ذلك مغايرا للمعنى ؟
=========
=========
بالرغم أن الملائكة ليست موضع إختبار فقد أجابت على سؤال ربها بكل أدب وأقرت لربها بملكيته الحصرية للعلم .
ثم طلب رب القرآن من آدم أن ينبئهم ( بأسمائهم ) فأنبأهم أدم (بأسمائهم) . فعل يعرف أحدا من المقصود
بالضمير ( هم ) ؟ الكل يعرف بالتأكيد أن ( هم ) يقصد بها ( هؤلاء ) . ولا أحد يعرف من هم ( هؤلاء ) .
فهل يسند مجهول إلى مجهول ؟
============
============
فماذا قال رب القرآن بعد ذلك ؟ " أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ "

لقد خاطب رب القرآن الملائكة كخطابه المعتاد للبشر ونسى ما بينهم وبين البشر من فروق . فقوله ( وما كنتم تكتمون ) يعنى أن الملائكة تكتم عن ربها أشياء لا تريده أن يعلمها . بالرغم من أنهم مخلوقات نورانية لا يعصون الله ما أمرهم . وهم على يقين بعلم الله بكل شىء .
فكيف يكتمون عن ربهم أشياء ؟ ولماذا يكتمونها ؟
آخر تعديل بواسطة justhuman في الجمعة نوفمبر 04, 2011 10:47 am، عدل 1 مرة
William Shakespeare: Love all, trust a few, do wrong to none
صورة العضو الشخصية
justhuman
مشترك بلاتيني
 
مشاركات: 705
اشترك في: الثلاثاء يونيو 28, 2011 1:20 am
الجنس: غير محدد

Re: وعلم آدم الأسماء كلها

رقم المشاركة:#2  مشاركةبواسطة code0 » الجمعة نوفمبر 04, 2011 10:46 am

الزميل مجرد انسان
لم نعتاد التفكير بهذه المنطقية ولا البحث في معاني الكلمات ولا المغزى من وراء الايات عندما كنا مسلمين، لقد كنا نقراء الايات بسرعه كي ننتهي من الصلاة باسرع وقت، او نقراها بسرعة ايضا كي نختم القران في رمضان، ولم نكن لنفكر ابدا بمحتوى ما نقرأه، باستثناء بعض الايات التي تتحدث عن الاخلاق، فهي التي يدرسونها لنا في المدارس ، طوال فترة دراستي لا اذكر ان احد المدرسين تطرق لايات الخلق الا عندما كان يشرح لنا كلمة السجود، وكان يركز على الكلمه دون باقي الايات
تحليل وتفكير منطقي، لو اتبع وطبق على كل الاديان ستسقط بكل تأكيد
ان اردت هدايتي للطريق - فارسم لي خارطه استطيع قرأتها وحدي دون الحاجة لمساح اراضي
صورة العضو الشخصية
code0
مشترك بلاتيني
 
مشاركات: 742
اشترك في: السبت مارس 12, 2011 6:01 pm
مكان: jordan
الجنس: ذكر

Re: وعلم آدم الأسماء كلها

رقم المشاركة:#3  مشاركةبواسطة justhuman » الجمعة نوفمبر 04, 2011 10:54 am

عزيزى//كود
شكرا لك مرورك الجميل :rose:
صورة العضو الشخصية
justhuman
مشترك بلاتيني
 
مشاركات: 705
اشترك في: الثلاثاء يونيو 28, 2011 1:20 am
الجنس: غير محدد

Re: وعلم آدم الأسماء كلها

رقم المشاركة:#4  مشاركةبواسطة Brandon » الجمعة نوفمبر 04, 2011 11:17 am

ما معنى "عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلائِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَؤُلاء"

هل عرض الأسماء أمام آدم والملائكة ثم سأل عن الأسماء؟؟؟؟

كيف عرض الأسماء؟؟؟

كتابة مثلا ؟؟؟

هل نفهم أن الملائكة لم تعرف القراءة والكتابة؟؟؟

ثم ضمير "هؤلاء" يدل أن الموجود لم يكن الأسماء.... بل الأشياء المطلوب معرفة أسمائها.
===========
وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلائِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَؤُلاء

بعد التصحيح:

"وَعَلَّمَ آدَمَ أَسْمَاء الأشياء كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلائِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَؤُلاء"
=========================
إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ

بعد التصحيح:

إِن كُنتُمْ محقين

===================
لَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ "

بعد التصحيح:

لَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا لا تعلمون.
=================

التصحيح الكلي للآيات:

" وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلائِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ * قَالُواْ سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ * قَالَ يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَائِهِمْ فَلَمَّا أَنبَأَهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ "


الحذف.

لو هناك إلاه كلي المعرفة والقوة فهو لن يستشير ذاك الإلاه مخلوقاته أو يعمل إختبارات لهم ليثبت لهم أنه على حق إذا إختلف عن مشورتهم

==============


هناك موضوع ممتاز للعزيز الشرير شرشبيل: أعاده لنا زلطة بالسلامة، هذا الموضوع يناقش هزلية المهزلة ككل.
صورة العضو الشخصية
Brandon
مشترك ألماسي
 
مشاركات: 2013
اشترك في: السبت إبريل 02, 2011 5:26 pm
الجنس: ذكر

Re: وعلم آدم الأسماء كلها

رقم المشاركة:#5  مشاركةبواسطة code0 » الجمعة نوفمبر 04, 2011 1:16 pm

الزميل جرد انسان لم يتعرض لمسألة الخلق وهزلية المسرحية، بل انه تناول نقطه جديده غائبة عن الاذهان، حتى انا وبعد ان اصبحت اتفقه القران لم انتبه لكلمة هؤلاء ولم اتسائل عمن يكونوا هؤلاء، ولم اتصور كيفية العرض على الملائكه، بل لم اتطرق لفكرة: لماذا يعرض الاله كل هذا الكلام ويناقش الملائكه ؟!!!!
صورة العضو الشخصية
code0
مشترك بلاتيني
 
مشاركات: 742
اشترك في: السبت مارس 12, 2011 6:01 pm
مكان: jordan
الجنس: ذكر

Re: وعلم آدم الأسماء كلها

رقم المشاركة:#6  مشاركةبواسطة justhuman » السبت نوفمبر 05, 2011 9:53 am

يقول رب القرآن للملائكة فى الآيات السابقة " أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْض "
نجد أنه إستخدم إسلوبا نفهم منه وكأن الملائكة أنكرت علم الله بالغيب أو على الأقل كانوا فى شك من ذلك فأثبت لهم ربهم ما كانوا له منكرين .
فهل الملائكة فى الإسلام يعصون الله ما أمرهم ؟
وهل لهم أن يصيبوا ويخطئوا كما هو حال البشر ؟
صورة العضو الشخصية
justhuman
مشترك بلاتيني
 
مشاركات: 705
اشترك في: الثلاثاء يونيو 28, 2011 1:20 am
الجنس: غير محدد

Re: وعلم آدم الأسماء كلها

رقم المشاركة:#7  مشاركةبواسطة code0 » السبت نوفمبر 05, 2011 3:05 pm

نحن نعلم ان الملائكه لا علم لهم الا ما علمهم اياه ربهم، ما يحيرني هنا، لماذا يقوم هذا الاله باختبار الملائكه عندما يقول لهم اعلموني باسماء هؤالء ان كنتم صادقين،
ترى ماذا كان يحوال هذا الاله ان يثبت، ولمن، ولماذا !!!!!!!!!!
صورة العضو الشخصية
code0
مشترك بلاتيني
 
مشاركات: 742
اشترك في: السبت مارس 12, 2011 6:01 pm
مكان: jordan
الجنس: ذكر

Re: وعلم آدم الأسماء كلها

رقم المشاركة:#8  مشاركةبواسطة Brandon » السبت نوفمبر 05, 2011 4:51 pm

code0 كتب:
نحن نعلم ان الملائكه لا علم لهم الا ما علمهم اياه ربهم، ما يحيرني هنا، لماذا يقوم هذا الاله باختبار الملائكه عندما يقول لهم اعلموني باسماء هؤالء ان كنتم صادقين،
ترى ماذا كان يحوال هذا الاله ان يثبت، ولمن، ولماذا !!!!!!!!!!

لكي تفهم القرآن أساطير الأولون ... فعليك بالإسطورة مباشرة لكي تجنب إقباسات محمد الناقصة وشوشرته على الأسطورة.
2: 15 و اخذ الرب الاله ادم و وضعه في جنة عدن ليعملها و يحفظها

2: 16 و اوصى الرب الاله ادم قائلا من جميع شجر الجنة تاكل اكلا

2: 17 و اما شجرة معرفة الخير و الشر فلا تاكل منها لانك يوم تاكل منها موتا تموت

2: 18 و قال الرب الاله ليس جيدا ان يكون ادم وحده فاصنع له معينا نظيره

2: 19 و جبل الرب الاله من الارض كل حيوانات البرية و كل طيور السماء فاحضرها الى ادم ليرى ماذا يدعوها و كل ما دعا به ادم ذات نفس حية فهو اسمها

2: 20 فدعا ادم باسماء جميع البهائم و طيور السماء و جميع حيوانات البرية و اما لنفسه فلم يجد معينا نظيره
============================

الإجابة: تمهيدا لخلق حواء
صورة العضو الشخصية
Brandon
مشترك ألماسي
 
مشاركات: 2013
اشترك في: السبت إبريل 02, 2011 5:26 pm
الجنس: ذكر

Re: وعلم آدم الأسماء كلها

رقم المشاركة:#9  مشاركةبواسطة سنسول » السبت نوفمبر 05, 2011 5:27 pm

التفاتة رائعة زميلي justhuman :f0:

هناك امر آخر لا يقل اهمية عن ما تكرمت بذكره و هو:

هؤلاء لا تقال الا للعاقل و لا تقال للجماد

" وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ" هم أيضا ضمير يقال للعاقل فقط

و لو كان يقصد غير العاقل لقال : " وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُا"

-" قَالَ يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَائِهِمْ فَلَمَّا أَنبَأَهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ " هل عرض "الله" مخلوقات عاقلة على الملائكة؟ و ماذا كانت هذه المخلوقات؟

ثم ما معنى الاسماء كلها؟؟ ماذا عنى بـ كلها؟

الجواب: لا أحد يعلم حتى محمد و ربه.

مودتي :fs:
صورة العضو الشخصية
سنسول
مشترك بلاتيني
 
مشاركات: 377
اشترك في: السبت إبريل 02, 2011 10:08 pm
مكان: الجزائر
الجنس: ذكر

Re: وعلم آدم الأسماء كلها

رقم المشاركة:#10  مشاركةبواسطة سنسول » السبت نوفمبر 05, 2011 5:33 pm

شيئ آخر:

أين العقلانية في أن تاتي بشخصين و تخبر احدهما بسر و لا تخبر الآخر،
ثم تتحدى هذا الآخر ان يُنبئك بالسر، وعندما لا يعرف تقول للاول مزهوا متفاخرا : انبئه بالسر!

رحمة بالعقول!
صورة العضو الشخصية
سنسول
مشترك بلاتيني
 
مشاركات: 377
اشترك في: السبت إبريل 02, 2011 10:08 pm
مكان: الجزائر
الجنس: ذكر

Re: وعلم آدم الأسماء كلها

رقم المشاركة:#11  مشاركةبواسطة justhuman » السبت نوفمبر 05, 2011 5:45 pm

شكرا للزملاء الأفاضل
براندون وسنسول وكود :f0:
على إضافاتكم النيرة
فكما ترون آيات بسيطة حينما نتفكر فيها نجد الكثير من التناقضات
وعلامات الإستفهام التى لا تجد إجابة من السادة المسلمين .
صورة العضو الشخصية
justhuman
مشترك بلاتيني
 
مشاركات: 705
اشترك في: الثلاثاء يونيو 28, 2011 1:20 am
الجنس: غير محدد

Re: وعلم آدم الأسماء كلها

رقم المشاركة:#12  مشاركةبواسطة حرف ساكنْ » السبت نوفمبر 05, 2011 10:34 pm

قال تعالى:
( وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّبِعُ كُلَّ شَيْطَانٍ مَرِيدٍ )

( وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَلا هُدًى وَلا كِتَابٍ مُنِيرٍ)

( مَا يُجَادِلُ فِي آيَاتِ اللَّهِ إِلا الَّذِينَ كَفَرُوا فَلا يَغْرُرْكَ تَقَلُّبُهُمْ فِي الْبِلادِ ) .
صدق الله العلي العظيم.


هذه الايات تشير اليكم .
1- كفّار ملحدون .
2- لا علم لكم ، ولا انتم مهتدون ، وليس عندكم كتاب منير.
3- تتبعون كل شيطان مريد .

مع كل هذه الصفات القبيحة تريدون ان تجادلوا في الله تعالى ربكم،وتفسروا كلامه بأهوائكم .

قبّح الله وجوه الظالمين ، ما أجرأهم على ارتكاب المعاصي .

فنحن مضطرون دائما الى ملاحقة هؤلاء الناس لتصحيح ما فهمته عقولهم المريضة لمعاني الايات الكريمة .
)لعله يكون تصحيحا لتلك المفاهيم الخاطئة التي حاول هؤلاء من خلالها تحريف المفاهيم الصحيحة من كتاب الله تعالى.

فسننقل الصحيح في شرح الايات الكريمة الواردة في سورة البقرة 30-33 من خلال ما ورد في ( التفسير الامثل في كتاب الله المنزل لاية الله الشيخ مكارم الشيرازي
قال تعالى :( وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ (30) وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلائِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (31) قَالُواْ سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ (32) قَالَ يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَائِهِمْ فَلَمَّا أَنبَأَهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ (33)

وفي هذه الايات تقرير صريح لخلافة الانسان وقيادته , وتوضيح لمكانته المعنوية التي استحق بها كل هذه المواهب .
فـي هـذه الايات عرض لخلقة آدم (ابوالبشر), وفي الايات 30 الى 39 تركيز على ثلاث مسائل اساسية هي : 1 - اخبار اللّه ملائكته بشان خلافة الانسان في الارض , وما دار في المشهد من حوار.
2 - امـر اللّه تـعـالـى ملائكته باكرام وتعظيم الانسان الاول , وهذا ما نجده في مواضع عديدة من القرآن الكريم بمناسبات مختلفة .
3 - شـرح وضـع آدم وحياته في الجنة , والحوادث التي ادت الى خروجه من الفردوس , ثم توبة آدم , وحياته هو وذريته في الارض .
الايـات المذكورة تتحدث عن المرحلة الاولى , حين شاء اللّه ان يخلق على ظهر الارض موجودا, يـكـون فـيهاخليفته , ويحمل اشعة من صفاته , وتسمو مكانته على مكانة الملائكة , وشاء سبحانه ان تكون الارض ونعمها ومافيها من كنوز ومعادن وامكانات تحت تصرف هذا الانسان .
مـثـل هـذا الـمـوجـود بحاجة الى قسط وافر من العقل والشعور والادراك والكفاءة الخاصة , كي يستطيع ان يتولى قيادة الموجودات الارضية .
وبهذه المناسبة تقول الاية الاولى : (واذ قال ربك للملائكة اني جاعل في الارض خليفة ), والخليفة هو النائب عن الغير. اما هذا الغير الذي ينوب الانسان عنه فاختلفت فيه اقوال المفسرين ... .
مـنـهم من قال انه خليفة الملائكة الذين كانوا يسكنون من قبل على ظهر الارض . ومنهم من قال انه خليفة بشرآخرين او موجودات اخرى كانت تعيش قبل ذلك على الارض .
وذهب بعضهم الى ان الخليفة اشارة الى ان كل جيل من البشر يخلف الجيل السابق .
والـحـق ان المقصود بالخليفة هو خليفة اللّه ونائبه على ظهر الارض , كما ذهب الى ذلك كثير من المحققين . لان سؤال الملائكة بشان هذا الموجود الذي قد يفسد في الارض ويسفك الدماء يتناسب مع هذا المعنى , لان نيابة اللّه في الارض لا تتناسب مع الفساد وسفك الدماء.

مـسالة تعليم الاسماء لادم التي سياتي شرحها, وهكذا سجود الملائكة لادم من ادلة ما ذهبنا اليه في تفسير معنى الخليفة .
الامـام جـعفر بن محمد الصادق (ع ) يشير ايضا الى هذا المعنى في تفسير هذه الايات اذ يقول : ان اللّه عـز وجـل عـلـم آدم أسماء حججه كلها ثم عرضهم وهم أرواح على الملائكة فقال أنبؤني بأسماء هؤلاء ان كنتم صادقين بأنكم أحق بالخلافة في الارض لتسبيحكم وتقديسكم من آدم فقالوا سبحانك لا علم لنا الا ما علمتنا انك أنت العليم الحكيم قال اللّه تبارك وتعالى يا آدم أنبئهم بأسمائهم فلما أنبئهم بأسمائهم وقفوا على عظيم منزلتهم عند اللّه عز ذكره فعلموا أنهم أحق بأن يكونوا خـلـفاء اللّه في أرضه وحججه على بريته ثم غيبهم عن أبصارهم واستعبدهم بولايتهم ومحبتهم وقـال لـهـم ألـم أقـل لـكـم انـي أعـلـم غـيـب الـسموات والارض وأعلم ما تبدون وما كنتم تكتمون.
ثـم تذكر الاية سؤال الملائكة الذي وجهوه لرب العالمين مستفسرين لا معترضين : (قالوا اءتجعل فيها من يفسدفيها ويسفك الدماء ونحن نسبح بحمدك ونقدس لك )؟ اللّه سبحانه اجاب الملائكة جوابا مغلقا اتضح في المراحل التالية : (قال اني اءعلم ما لا تعلمون ).
الملائكة كانوا عالمين - كما يبدو من تساؤلهم - ان هذا الانسان موجود يفسد في الارض ويسفك الدماء,فكيف عرفوا ذلك ؟ قيل ان اللّه سبحانه اوضح للملائكة من قبل على وجه الاجمال مستقبل الانسان , وقيل ان الملائكة فـهـمـوا ذلك من خلال عبارة في الارض , لانهم علموا ان هذا الانسان يخلق من التراب , والمادة لـمـحـدوديتها هي حتما مركزللتنافس والنزاع . وهذا العالم المحدود المادي لا يستطيع ان يشبع طـبـيـعـة الحرص في الانسان . وهذه الدنيا لووضعت باجمعها في فم الانسان فقد لا تشبعه . وهذا الوضع - ان لم يقترن بالالتزام والشعور بالمسؤولية - يؤدي الى الفساد وسفك الدماء.
بـعـض الـمـفسرين ذهب الى ان تنبؤ الملائكة يعود الى تجربتهم السابقة مع مخلوقات سبقت آدم , وهذه المخلوقات تنازعت وسفكت الدماء وخلفت في الملائكة انطباعا مرا عن موجودات الارض .
هـذه التفاسير الثلاثة لا تتعارض مع بعضها. وقد يكون موقف الملائكة من استخلاف آدم ناشئا عن هذه الاسباب الثلاثة معا.
الـمـلائكـة بـينوا حقيقة من الحقائق . ولذلك لم ينكر اللّه عليهم قولهم , بل اشار الى ان ثمة حقائق اخرى الى جانب هذه الحقيقة , حقائق ترتبط بمكانة الانسان في الوجود, وهذا ما لم تعرفه الملائكة .
الملائكة يعلمون ان الهدف من الخلقة هو العبودية والطاعة , وكانوا يرون في انفسهم مصداقا كاملا لذلك , فهم في العبادة غارقون . ولذلك فهم - اكثر من غيرهم - للخلافة لائقون , غير عالمين ان بين عـبـادة الانسان الملي ءبالوان الشهوات , والمحاط باشكال الوساوس الشيطانية والمغريات الدنيوية وبـيـن عبادتهم , - وهم خالون من كل هذه المؤثرات - بون شاسع . فاين عبادة هذا الموجود الغارق وسط الامواج العاتية , من عبادة تلك الموجودات التي تعيش على ساحل آمن ؟ مـاذا تـعرف الملائكة من ابناء آدم امثال محمد(ص ) وابراهيم ونوح وموسى وعيسى والائمة من اهل البيت (ع )وعباد اللّه الصالحين والشهداء والمضحون من الرجال والنساء الذين قدموا وجودهم على مذبح العشق الالهي ,والذين تساوي ساعة من تفكرهم سنوات متمادية من عبادة الملائكة .
الجدير بالذكر, ان الملائكة ركنوا في بيان فضلهم الى ثلاثة امور: التسبيح والحمد, والتقديس , اما الـتسبيح والحمد فمعناهما واضح . وهو تنزيه اللّه عز وجل من كل نقص والاعتراف له بكل كمال وجمال . اما ما هو معنى التقديس ؟ البعض يرى انه عبارة عن تنزيه اللّه عزوجل عن كل نقص . وهو مـعـنـى التسبيح المتقدم . ولكن آخرين ذهبوا الى ان التقديس من مادة قدس اي تطهير الارض من الـفـاسدين والمفسدين . او تطهير النفس من كل رذيلة .او تطهير الجسم والروح للّه . والشاهد على ذلـك كـلـمة لك , في جملة نقدس لك لان الملائكة لم يقولوا نقدسك بل نقدس لك , اي تطهر المجتمع والارض لك .
وفي الحقيقة ان مرادهم هو القول بان الهدف اذا كان هو الطاعة والعبودية فنحن على اتم الاستعداد.
ولـو كـان هـوالـعـبادة فنحن في هذه الحالة دائما, واذا كان المقصود هو تطهير النفس او تطهير الارض فسوف ننفذ هذا الامر. في حين ان الانسان المادي مضافا الى فساده . فانه يفسد الارض .
ومـن اجـل ان تـتضح الحقيقة للملائكة اقدم اللّه سبحانه على هذه التجربة ليعلموا الفرق الشاسع بينهم وبين آدم (ع ).
الملائكة في بودقة الاختبار كـان آدم يملك - بفضل اللّه - قابلية خارقة لفهم الحقائق . وشاء اللّه ان ينقل هذه القابلية من مرحلة القوة الى مرحلة الفعل , وهذا ما عبر عنه القرآن بقوله : (وعلم آدم الاسماء كلها).
اخـتـلـف الـمـفسرون في تفسير تعليم الاسماء, ومن المؤكد ان المقصود من ذلك ليس هو تعليم الاسـمـاء دون الـمـعـانـي . فـذلـك لا يكسب آدم فخرا. بل المقصود هو معاني الاسماء والمفاهيم والمسميات .
هذا العلم بالكون وباسرار الموجودات وخواصها, كان مفخرة كبيرة لادم طبعا.
(ثـم عـرضـهم على الملائكة فقال : اءنبؤني باءسماء هؤلاء ان كنتم صادقين ...) وامام هذا الاختبار تراجع الملائكة لانهم لم يملكوا هذه القدرة العلمية التي منحها اللّه لادم , (قالوا: سبحانك لا علم لنا الا ما علمتنا انك اءنت العليم الحكيم ).
وهـكـذا ادركت الملائكة تلك القدرة التي يحملها آدم , التي تجعله لائقا لخلافة اللّه على الارض .
وفهمت مكانة هذا الكائن في الوجود.
وحـان الـدور لادم كـي يـشـرح اسماء الموجودات واسرارها امام الملائكة : (قال يا آدم اءنبئهم بـاءسـمائهم فلما اءنباءهم باءسمائهم قال اءلم اءقل لكم اني اءعلم غيب السماوات والا رض واءعلم ما تبدون وما كنتم تكتمون ).
وهنا اتضح للملائكة ان هذا الموجود هو وحده اللائق لاستخلاف الارض .
عبارة (ما كنتم تكتمون ) اشارة الى ان الملائكة كانوا يخفون شيئا لم يظهروه في اقوالهم . قال بعض الـمـفـسرين :انها اشارة الى حالة استكبار ابليس الذي كان يومئذ بين الملائكة . وكان يكتم اصراره على عدم الخضوع لادم .
ومن المحتمل ايضا ان تكون العبارة اشارة الى ما كان يبطنه الملائكة من اعتقاد بانهم اليق من غيرهم للخلافة الالهية على الارض . فهم اشاروا الى مثل هذا الاعتقاد ولم يصرحوا به .
جواب على سؤالين ويـبـقى سؤالان في هذا المجال , الاول يدور حول تعليم اللّه لادم , كيف تم ذلك ؟ ولو قدر ان يكون هـذا الـتـعـليم من نصيب الملائكة لنالوا نفس فضيلة آدم , فهل هناك مفخرة يمتلكها آدم ولا تمتلكها الملائكة ؟ اما بشان كيفية التعليم فالجواب هو ان هذا التعليم تكويني , اي ان اللّه اودع هذا العلم في وجود آدم بالقوة ,ودفعه خلال مدة قصيرة الى المرحلة الفعلية .
اطـلاق كـلـمة تعليم في القرآن على التعليم التكويني ورد في موضع آخر من القرآن , كقوله تـعـالى : (علمه البيان ) وواضح ان اللّه سبحانه علم الانسان البيان في مدرسة الخلقة , اي منحه الكفاءة والخصائص الفطرية اللازمة للبيان والكلام .
اما الشطر الاخر من هذا السؤال فيتبين جوابه لو علمنا ان الملائكة كانت لهم خلقة خاصة , ما كانت تؤهلهم لتلقي كل هذه العلوم . انهم مخلوقون لهدف آخر, لا لهذا الهدف , وهذه الحقيقة فهمها الملائكة وتـقـبـلوها بعد ان مروابتلك التجربة المذكورة في الاية . ولعلهم اعتقدوا في البداية انهم يحملون الكفاءة اللازمة لهذا الهدف , لكن اللّه بين لهم الفرق بين كفاءتهم وكفاءة آدم بتجربة تعليم الاسماء.
امـا الـسؤال الثاني فيرتبط بالضمير هم في قوله تعالى : (ثم عرضهم ) و اسمائهم وباسم الاشارة هـؤلاء فـي الايـة .فـالمعروف ان هم وهؤلاء يستعملان في العاقل , وهذا لا ينسجم مع تفسير الاسماء بانهم اسرار الخلقة وفهم خواص جميع الموجودات .
والجواب هو ان استعمال الضمير هم واسم الاشارة هؤلاء لا يختص بالعاقل , بل قد يستعملان في جمع مكون من عاقل وغير عاقل , وقد يستعملان في جمع غير عاقل . كقوله تعالى : (راءيتهم لي ساجدين ) والضميرهم في الاية يعود على الكواكب والشمس والقمر التي رآها يوسف .
صورة العضو الشخصية
حرف ساكنْ
مشترك ذهبي
 
مشاركات: 123
اشترك في: الأربعاء أكتوبر 12, 2011 4:18 pm
الجنس: غير محدد

Re: وعلم آدم الأسماء كلها

رقم المشاركة:#13  مشاركةبواسطة Brandon » السبت نوفمبر 05, 2011 10:57 pm

كالعادة، خطبة شيعية من نظام قص ولصق، مسبوقة بالشخصنة والشتائم والمهاترة (التي يفخر الزميل بأنه لا يكتب من تفكيره إلا هم)


والخطبة كلا لا تتعرض لنقص الإسم وإستخدام الضمير مرتين.
ولا تتعرض في كيف تكتم الملائكة أو لا تصدق الملائكة.


وهذا هو المتوقع، لأن الخطبة لم يؤلفها الشيرازي لكي تجاوب الإسئلة، إنما كانت تفسير من نوعية 3 بشلن والسابع مجانا
صورة العضو الشخصية
Brandon
مشترك ألماسي
 
مشاركات: 2013
اشترك في: السبت إبريل 02, 2011 5:26 pm
الجنس: ذكر

Re: وعلم آدم الأسماء كلها

رقم المشاركة:#14  مشاركةبواسطة code0 » السبت نوفمبر 05, 2011 11:08 pm

الزميل حرف ساكن، لنفرض اننا ذهبنا الى ما قلت ووافقنا على التفاسير التي اتيت بها، هلا لو سمحت وتكرمت وبحثت من خلال علمائك ان تجيبني على ما يلي
لماذا قام الله بكل هذه المسرحيه، ماذا يريد ان يثبت، ولمن
هل هناك من سيلومه ان فعل كذا او كذا؟؟
هل هناك من سيسأله لماذا فعلت كذا وكذا، ما هو الدرس الذي سنتعلمه من هذه الايات عن الله وهو يحاول جاهدا ان يثبت ان قراره صحيح، (اقصد خلق ادم) فكل القصه تدور حول خلق ادم، لماذا يصر الله على ان يبرر للملائكه ان ما يفعله صحيحا وانه يعلم مالا يعلمون، وكأني بالملائكه انداد لله!!!!!!!!
حتى وان قلت ان الموضوع عباره عن اختبار للبشر او ليتعض به البشر، هل الله مجبر ان يقوم بمثل هذه الاختبارات ليدخل البشر الى الجنه او النار، لنفرض ان الله يريد ان يدخل النبي داوود الى النار او محمد نفسه، من سيسطيع ان يلومه، او حتى يفكر في قرارة نفسه ان الله ظالم، وكلنا نعلم ان الله يعلم ما في القلوب -كما يقول اتباع الاديان - فهل هناك من سيقول لله انك ظلمت الانبياء بادخالهم النار!!!
ستقول ان الله عادل ويريد ان يشهدك على نفسك، اقول لك انت هنا تسقط التشبيهات والدلالات البشريه على الله، من حيث العدل والظلم وما شابه،
للمرة الالف، لماذا يحاول الله ان يثبت انه هو الصواب ولمن يريد ان يثبت ذلك!!!
صورة العضو الشخصية
code0
مشترك بلاتيني
 
مشاركات: 742
اشترك في: السبت مارس 12, 2011 6:01 pm
مكان: jordan
الجنس: ذكر

Re: وعلم آدم الأسماء كلها

رقم المشاركة:#15  مشاركةبواسطة justhuman » السبت نوفمبر 05, 2011 11:18 pm

زميل // حرف ساكن
أعتقد أنك أنت وجعفرك الصادق من تقعون تحت طائلة الآيات الثلاثة التى وضعتها فى بداية مداخلتك .
لقد تقولتم على ربكم بما ليس لكم به علم ورحتم تدعون عليه بما لم يقله هو ولا نبيه . وحولتم الإسطورة الربانية إلى اساطير هى من نبت خيالاتكم .من أخبرك ان ربك يقصد كذا وربما يقصد كذا ومن المحتمل ان يقصد كذا وجعفرك يرى أنه يقصد كذا . فمن أين جئتم بكل هذا ( الكذا )؟
يا زميلى أنت فى منتدى عقلانى ولست فى مسجد أو حسنية لكى يهز الناس رؤوسهم ويسلموا عقولهم
لكل من هب ودب . وأتمنى عليك أن تكون لغتك عاقلة وبدون هذا السباب المباشر منك وقرآنك وليكن الحوار فى فى صلب الموضوع بعيدا عن تلك التهم المعلبة .
وشىء آخر أتمناه عليك :
أن تقرأ أنت لشيوخك وتخرج بما رأيته مناسب للموضوع وتضعه بلغتك الجميلة .
صورة العضو الشخصية
justhuman
مشترك بلاتيني
 
مشاركات: 705
اشترك في: الثلاثاء يونيو 28, 2011 1:20 am
الجنس: غير محدد

التالي

العودة إلى الأديان

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 10 زائر/زوار

Site Login